الوثيقة | مشاهدة الموضوع - السيد نصر الله يتوعد: العدوان الإسرائيلي على سورية ولبنان خطير جدا جدا وانتهى الزمن الذي تقصف فيه إسرائيل لبنان وتبقى هي في أمان وسنسقط الطائرات التي تدخل بلادنا… ونحن أمام مرحلة جديدة وليتحمل الكل مسؤوليتها (مباشر)
تغيير حجم الخط     

السيد نصر الله يتوعد: العدوان الإسرائيلي على سورية ولبنان خطير جدا جدا وانتهى الزمن الذي تقصف فيه إسرائيل لبنان وتبقى هي في أمان وسنسقط الطائرات التي تدخل بلادنا… ونحن أمام مرحلة جديدة وليتحمل الكل مسؤوليتها (مباشر)

القسم الاخباري

مشاركة » الأحد أغسطس 25, 2019 4:17 pm

11.jpg
 
بيروت ـ “راي اليوم”:
تحدث الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يوم الاحد في 3 عناوين، وهي ذكرى التحرير وسوريا، وبعض الهموم والمسائل البقاعية، والعدوان الإسرائيلي على سورية ولبنان والذي وصفه بـ”الخطير جدا جدا جدا والموقف يجب أن يكون على مستوى الحدث”، واكد “انتهى الزمن الذي تقصف فيه إسرائيل لبنان وتبقى هي في أمان”، متوعدا بإسقاط الطائرات المسيرة الإسرائيلية التي تدخل بلاده.
وخلال كلمته في مهرجان “سياج الوطن” بمناسبة الذكرى الثانية للتحرير الثاني، شرح السيد نصر الله أن “الطائرة المسيرة التي دخلت سماء الضاحية فجراً هي طائرة استطلاع وحلقت على ارتفاع منخفض لإعطاء صورة دقيقة للهدف”، وأضاف “نحن لم نسقط الطائرة ولكن بعض الشبان رشقوها بالحجارة قبل أن تقع”.
واعتبر نصر الله أن “ما جرى يشكل خرقاً فاضحاً وكبيراً للمعادلات التي أرسيت بعد عدوان تموز والسكوت عنه سيؤسس لمسار خطير ضد لبنان وكل فترة ستكون هناك طائرات مسيرة مماثلة”.
“أي سكوت عن هذا الخرق سيؤدي إلى تكرار السيناريو العراقي في لبنان حيث الطائرات المسيرة تقصف مراكز للحشد الشعبي في العراق ونتنياهو يباهي بذلك”، قال نصر الله وجزم “نحن في لبنان لا نسمح بمسار من هذا النوع وسنفعل كل شيء لمنع حصول هكذا مسار”.
وقال نصر الله “إدانة الدولة اللبنانية لما جرى ورفع الامر إلى مجلس الامن امور جيدة ولكن هذه الخطوات لا تمنع المسار”، وشدد “انتهى الزمن الذي تقصف فيه إسرائيل لبنان وتبقى هي في أمان”.
وتابع نصر الله “أقول لسكان الشمال في فلسطين المحتلة لا ترتاحوا ولا تطمئنوا ولا تصدقوا أن حزب الله سيسمح بمسار كهذا”، واضاف سمحنا منذ عام 2000 بالطائرات المسيرة الاسرائيلية لاعتبارات كثيرة ولكن لم يحرك أحد ساكنا”.
واكد نصر الله “الطائرات المسيرة الاسرائيلية التي تدخل لبنان لم تعد لجمع المعلومات بل لعمليات الاغتيال” واضاف “من الآن فصاعدا سنواجه الطائرات المسيرة الاسرائيلية عندما تدخل سماء لبنان وسنعمل على إسقاطها”.
وأكد نصر الله “ما حصل ليلة أمس هو هجوم بطائرة مسيرة انتحارية على هدف في الضاحية الجنوبية لبيروت.. وهو أول عمل عدواني منذ 14 آب 2006”.
وقال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطابه “ما حصل في السنوات الماضية وأنهته حرب الجرود لم يكن حدثاً عابراً ولا يجوز أن يصبح كذلك”، مشددا ان هناك “خريطة للسيطرة على المنطقة وتقسيمها على أسس مذهبية وعرقية”، وتابع ” قتالنا في المرحلة السابقة منع مشروع التقسيم في المنطقة”.
وقال نصر الله “ما جرى ليل أمس في الملفين السوري واللبناني خطير جداً جداً”، وأضاف “ما حصل في السنوات الماضية وأنهته حرب الجرود لم يكن حدثاً عابراً ولا يجوز أن يصبح كذلك”، مشددا ان هناك “خريطة للسيطرة على المنطقة وتقسيمها على أسس مذهبية وعرقية”، وتابع ” قتالنا في المرحلة السابقة منع مشروع التقسيم في المنطقة”، واضاف “أتوجه بالتهنئة إلى أهلنا في البقاع ولبنان لأن نتائج المعركة حصدها كل لبنان وأبارك للشعب السوري لأن النتائج لم تنعكس فقط على الجانب السوري القريب من الحدود فقط بل كانت جزءا مهما من مجمل المعركة الكبرى القائمة في سوريا منذ العام 2011”.
وأردف نصر الله أثناء كلمته “يجب أن نستحضر في المشهد من قاتل، لأن هناك تزوير في التاريخ، ومن قاتل في السلسلة الشرقية وفي الزبداني يجب أن نتذكر أن المعركة منذ بدايتها قامت على أكتاف الجيش العربي السوري والمقاومة والجيش اللبناني في تلك المرحلة كان ممنوعا من التصرف ونحن لا نحتفل بالقتال في الاسابيع الأخيرة بل في التحرير”.
وأضاف ” الانتصارات هي انتصارات كل قوى المقاومة اللبنانية والفلسطينية والجيشين اللبناني والسوري”.
وقال نصر الله ان “سوريا تسير بخطوات ثابتة نحو النصر النهائي وإدلب ستعود إلى الدولة السورية وكذلك شرق الفرات”.
واتهم نصر الله القوات الامريكية بمساعدة تنظيم “الدولة الإسلامية” في أفغانستان حيث قال “عندما يتعرض داعش في أفغانستان للحصار تساعده الطائرات الأميركية”، وقال “الأميركيون يعملون على إحياء داعش في العراق لأنه بعد طرده طالبت كتل نيابية عراقية بطرد الأميركيين”، واكد ان التنظيم الان بات بعيدا عن لبنان مئات الكيلومترات وشكر الجيش السوري والقوات الشعبية وإيران وكل من وقف معهم.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار