الوثيقة | مشاهدة الموضوع - الرئاسات‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬تسابق‭ ‬الزمن‭ ‬لتفادي‭ ‬التهديد‭ ‬الامريكي
تغيير حجم الخط     

الرئاسات‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬تسابق‭ ‬الزمن‭ ‬لتفادي‭ ‬التهديد‭ ‬الامريكي

القسم الاخباري

مشاركة » الاثنين سبتمبر 28, 2020 1:31 am

19.png
 
بغداد‭- ‬الزمان‭ ‬

‭ ‬هددت‭ ‬واشنطن‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬قواتها‭ ‬ومصالحها‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬الى‭ ‬هجمات‭ ‬شبه‭ ‬يومية‭ ‬باغلاق‭ ‬سفارتها‭ ‬في‭ ‬بغداد،‭ ‬الامر‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬توجيه‭ ‬ضربة‭ ‬قاصمة‭ ‬لرئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬الذي‭ ‬يُنظر‭ ‬إليه‭ ‬على‭ ‬أنّه‭ ‬حليف‭ ‬بارز‭ ‬لها‭.‬فيما‭ ‬اخذت‭ ‬القيادات‭ ‬السياسية‭ ‬لاسيما‭ ‬الحكومية‭ ‬التهديد‭ ‬على‭ ‬محمل‭ ‬الجد،‭ ‬و‭ ‬اكدت‭ ‬الرئاسات‭ ‬الثلاث‭ ‬والقضاء،‭ ‬خلال‭ ‬اجتماعها‭ ‬الاحد‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬حصر‭ ‬السلاح‭ ‬بيد‭ ‬الدولة‭ ‬وحماية‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬والتصدي‭ ‬للاعمال‭ ‬الخارجة‭ ‬عن‭ ‬القانون‭ ‬ضد‭ ‬أمن‭ ‬البلاد‭ ‬وسيادتها‭ ‬من‭ ‬جهته‭ ‬قال‭ ‬النائب‭ ‬عن‭ ‬كتلة‭ ‬صادقون‭ ‬النيابية‭ ‬احمد‭ ‬الكناني،‭ ‬الاحد،‭ ‬ان‭ ‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬مؤدلجة‭ ‬ولا‭ ‬تحسب‭ ‬على‭ ‬فصائل‭ ‬المقاومة،‭ ‬فميا‭ ‬تنبأ‭ ‬بحدوث‭ ‬مواجهات‭ ‬مسلحة‭ ‬بين‭ ‬فصائل‭ ‬المقاومة‭ ‬والقوات‭ ‬الاميركية‭. ‬

وقال‭ ‬الكناني‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬محلي،‭ ‬ان‭ ‬‮«‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬مع‭ ‬فرض‭ ‬هيبة‭ ‬الدولة‭ ‬وحصر‭ ‬السلاح‭ ‬المنفلت‭ ‬والذهاب‭ ‬نحو‭ ‬اجراء‭ ‬الانتخابات‭ ‬المبكرة‮»‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬‮«‬استهداف‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬امر‭ ‬مرفوض‮»‬‭.‬

ونوه‭ ‬النائب‭ ‬عن‭ ‬صادقون‭ ‬النيابية،‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬لديها‭ ‬ايدلوجيات‭ ‬معينة‭ ‬ولا‭ ‬تحسب‭ ‬على‭ ‬فصائل‭ ‬المقاومة‭ ‬ونحن‭ ‬غير‭ ‬مسؤولين‭ ‬عنها‮»‬،‭ ‬لافتا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الحكومة‭ ‬ملزمة‭ ‬بتوفير‭ ‬الحماية‭ ‬للبعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬والا‭ ‬وقعت‭ ‬الحكومة‭ ‬بإحراج‭ ‬كبير‭ ‬امام‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬اذا‭ ‬استمر‭ ‬استهداف‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬على‭ ‬الاراضي‭ ‬العراقية‮»‬‭. ‬واشار‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬‮«‬السفارة‭ ‬الاميركية‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬اسلحة‭ ‬تمكنها‭ ‬من‭ ‬إعلان‭ ‬الحرب‭ ‬على‭ ‬فصائل‭ ‬المقاومة‭ ‬الاسلامية‮»‬،‭ ‬داعياً‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬والحكومة‭ ‬العراقية،‭ ‬الى‭ ‬‮«‬الالتزام‭ ‬بقرار‭ ‬اخراج‭ ‬القوات‭ ‬الاميركية‭ ‬والتركية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬الاجنبية‮»‬‭. ‬ورجح‭ ‬الكناني،‭ ‬‮«‬حدوث‭ ‬مواجهات‭ ‬مسلحة‭ ‬بين‭ ‬فصائل‭ ‬المقاومة‭ ‬والقوات‭ ‬الاميركية‭ ‬وان‭ ‬هذه‭ ‬المواجهات‭ ‬لن‭ ‬تصب‭ ‬بمصلحة‭ ‬أحد‮»‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الحل‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬إخراج‭ ‬القوات‭ ‬الاميركية‭ ‬من‭ ‬البلاد‭ ‬والاستفادة‭ ‬من‭ ‬امكانات‭ ‬اميركا‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاستثماري‭ ‬هو‭ ‬الحل‭ ‬الوحيد‭ ‬لانهاء‭ ‬هذه‭ ‬الازمة‮»‬‭. ‬وبدوره،‭ ‬اكد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬محمد‭ ‬الحلبوسي،‭ ‬للسفير‭ ‬الاميركي‭ ‬لدى‭ ‬بغداد‭ ‬ماثيو‭ ‬تولر،‭ ‬ان‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬حريصة‭ ‬على‭ ‬حفظ‭ ‬امن‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬من‭ ‬الاعتداءات‭ ‬المتكررة‭. ‬وفي‭ ‬الشان‭ ‬ذاته،‭ ‬ووقع‭ ‬العراق‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬وسط‭ ‬تجاذبات‭ ‬حليفتيه‭ ‬ايران‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬مما‭ ‬جعله‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬لا‭ ‬يحسد‭ ‬عليه‭ ‬بسبب‭ ‬سياسة‭ ‬‮«‬الضغط‭ ‬الأقصى‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تنتهجها‭ ‬واشنطن‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬طهران‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2018‭.‬

‭ ‬وفي‭ ‬تصعيد‭ ‬جديد،‭ ‬قال‭ ‬مسؤولون‭ ‬عراقيون‭ ‬وأجانب‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬مايك‭ ‬بومبيو‭ ‬اتصل‭ ‬بالرئيس‭ ‬العراقي‭ ‬برهم‭ ‬صالح‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬ووجه‭ ‬له‭ ‬إنذارا‭ ‬شديد‭ ‬اللهجة‭. ‬وقالت‭ ‬المصادر‭ ‬إنّ‭ ‬واشنطن‭ ‬حذرت‭ ‬بأنّه‭ ‬‮«‬إذا‭ ‬لم‭ ‬تتحرك‭ ‬الجهات‭ ‬الأمنية‭ ‬والقضائية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬ضد‭ ‬استهداف‭ ‬البعثات‭ ‬وقوات‭ ‬التحالف،‭ ‬فإن‭ ‬لديها‭ ‬بدائل‭ ‬أخرى‭ ‬لضمان‭ ‬عدم‭ ‬استمرار‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‮»‬‭. ‬وصرح‭ ‬مسؤول‭ ‬عراقي‭ ‬لوكالة‭ ‬الصحافة‭ ‬الفرنسية‭ ‬أنّ‭ ‬‮«‬واشنطن‭ ‬ليست‭ ‬منزعجة‭ ‬فحسب‭ ‬مما‭ ‬يحدث‭ ‬ضد‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية،‭ ‬ولكنها‭ ‬منزعجة‭ ‬جداً‭ ‬جداً‭ ‬جداً‭ ‬وسيلي‭ ‬هذا‭ ‬الانزعاج‭ ‬إجراءات‮»‬‭. ‬ولا‭ ‬يزال‭ ‬لدى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬مئات‭ ‬الدبلوماسيين‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬حيث‭ ‬الإجراءات‭ ‬الأمنية‭ ‬مشددة،‭ ‬ونحو‭ ‬ثلاثة‭ ‬الاف‭ ‬جندي‭ ‬يتمركزون‭ ‬في‭ ‬ثلاث‭ ‬قواعد‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭. ‬ومنذ‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬استهدفت‭ ‬عشرات‭ ‬الصواريخ‭ ‬والعبوات‭ ‬الناسفة‭ ‬هذه‭ ‬المواقع،‭ ‬واتهم‭ ‬المسؤولون‭ ‬الاميركيون‭ ‬وعراقيون‭ ‬فصائل‭ ‬موالية‭ ‬لايران،‭ ‬بمن‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬كتائب‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬العراقية‭. ‬ردت‭ ‬واشنطن‭ ‬مرتين‭ ‬بضربات‭ ‬على‭ ‬‮«‬الكتائب‮»‬‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وهددت‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬بقصف‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬120‭ ‬موقعا‭ ‬آخر‭ ‬إذا‭ ‬أودت‭ ‬الهجمات‭ ‬الصاروخية‭ ‬بخسائر‭ ‬بشرية‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الاميركيين،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬صرح‭ ‬مسؤول‭ ‬عراقي‭ ‬كبير‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭. ‬واستمر‭ ‬الإحباط‭ ‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬بداية‭ ‬ولاية‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬في‭ ‬أيار‭/‬مايو،‭ ‬ويُنظر‭ ‬إليه‭ ‬على‭ ‬أنّه‭ ‬ذو‭ ‬ميول‭ ‬غربية‭. ‬وقال‭ ‬مسؤول‭ ‬عراقي‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬قبيل‭ ‬زيارة‭ ‬الكاظمي‭ ‬لواشنطن‭ ‬في‭ ‬آب‭/‬أغسطس،‭ ‬إن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬اشارت‭ ‬إلى‭ ‬أنّها‭ ‬‮«‬غير‭ ‬راضية‭ ‬عن‭ ‬تعامله‭ ‬مع‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬الموالية‭ ‬لإيران‮»‬‭. ‬ورفضت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬التعليق‭ ‬على‭ ‬دعوة‭ ‬بومبيو‭ ‬الأخيرة،‭ ‬لكن‭ ‬مسؤولا‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركية‭ ‬قال‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ ‬‮«‬الجماعات‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬التي‭ ‬تطلق‭ ‬الصواريخ‭ ‬على‭ ‬سفارتنا‭ ‬تشكل‭ ‬خطرا‭ ‬ليس‭ ‬علينا‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬حكومة‭ ‬العراق‮»‬‭.‬

لا‭ ‬تزال‭ ‬الغارة‭ ‬الأميركية‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬مقتل‭ ‬الجنرال‭ ‬الإيراني‭ ‬البارز‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني‭ ‬وأبو‭ ‬مهدي‭ ‬المهندس‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬العراقي‭ ‬الذي‭ ‬ترعاه‭ ‬الدولة،‭ ‬ماثلة‭ ‬في‭ ‬أذهان‭ ‬المسؤولين‭ ‬العراقيين‭ ‬والجماعات‭ ‬المسلحة‭. ‬ومنذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين،‭ ‬ظل‭ ‬بعض‭ ‬من‭ ‬قادة‭ ‬الفصائل‭ ‬شبه‭ ‬العسكرية‭ ‬الموالية‭ ‬لإيران‭ ‬صامتين‭ ‬خشية‭ ‬تعرضهم‭ ‬للضربات‭ ‬أو‭ ‬العقوبات‭ ‬الأميركية‭ ‬وتوارى‭ ‬البعض‭ ‬الاخر‭ ‬منهم‭ ‬عن‭ ‬الانظار‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭.‬

ويبدو‭ ‬أن‭ ‬التهديدات‭ ‬الأميركية‭ ‬الجديدة‭ ‬عمّقت‭ ‬الخلاف‭ ‬المتزايد‭ ‬بين‭ ‬الفصائل‭ ‬الموالية‭ ‬لإيران‭ ‬وتلك‭ ‬الأقل‭ ‬استعدادًا‭ ‬للدخول‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬كاملة‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

وبعد‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬الصمت،‭ ‬دعا‭ ‬رجل‭ ‬الدين‭ ‬النافذ‭ ‬والزعيم‭ ‬السياسي‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬عبر‭ ‬موقع‭ ‬تويتر‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع،‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬تشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬أمنية‭ ‬وعسكرية‭ ‬وبرلمانية‭ ‬للتحقيق‮»‬‭ ‬في‭ ‬الهجمات‭ ‬الصاروخية‭. ‬وفي‭ ‬غضون‭ ‬دقائق،‭ ‬اعلن‭ ‬الكاظمي‭ ‬وشخصيات‭ ‬حكومية‭ ‬بارزة‭ ‬أخرى‭ ‬ترحيبهم‭ ‬بهذه‭ ‬الدعوة‭.‬

وقال‭ ‬مسؤول‭ ‬عراقي‭ ‬‮«‬هناك‭ ‬إجماع‭ ‬على‭ ‬إدانة‭ ‬هذه‭ ‬الهجمات‭. ‬كتائب‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬والمتشددون‭ ‬الآخرون‭ ‬معزولون‭ ‬وتركوا‭ ‬بلا‭ ‬غطاء‭ ‬سياسي‮»‬‭. ‬حتى‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬انتقد‭ ‬الهجمات‭ ‬الصاروخية،‭ ‬وقال‭ ‬إنّه‭ ‬‮«‬ليس‭ ‬مسوولا‭ ‬عن‭ ‬جهات‭ ‬تستخدم‭ ‬اسمه‭ ‬لاغراض‭ ‬التشويه‭ (…) ‬والقيام‭ ‬بعمليات‭ ‬مشبوهة‭ ‬ونشاط‭ ‬عسكري‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬يستهدف‭ ‬مصالح‭ ‬اجنبية‭ ‬او‭ ‬مدنية‭ ‬وطنية‭ ‬لا‭ ‬تنسجم‭ ‬وثوابت‭ ‬الدولة‮»‬‭. ‬وجرى‭ ‬رسميا‭ ‬إبعاد‭ ‬اثنين‭ ‬من‭ ‬القادة‭ ‬الذين‭ ‬يُنظر‭ ‬إليهم‭ ‬على‭ ‬أنهم‭ ‬يميلون‭ ‬إلى‭ ‬طهران‭. ‬لكن‭ ‬المتشددين‭ ‬منظمون‭ ‬بدورهم‭. ‬وقد‭ ‬أعلنت‭ ‬ست‭ ‬مجموعات‭ ‬لم‭ ‬يسمع‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬عن‭ ‬الهجمات‭ ‬الصاروخية‭ ‬على‭ ‬مصالح‭ ‬أميركية،‭ ‬بل‭ ‬وهددت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة‭. ‬ويقول‭ ‬مسؤولون‭ ‬استخباراتيون‭ ‬عراقيون‭ ‬ومصادر‭ ‬سياسية‭ ‬إن‭ ‬إيران‭ ‬كانت‭ ‬تجمع‭ ‬الافراد‭ ‬الأكثر‭ ‬تشددا‭ ‬بين‭ ‬حلفائها‭ ‬العراقيين‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬التشكيلات‭ ‬الجديدة‭.‬

‮«‬رسالة‮»‬

وترى‭ ‬هذه‭ ‬الجماعات‭ ‬المعاد‭ ‬تشكيلها‭ ‬أن‭ ‬الكاظمي‭ ‬هو‭ ‬رجل‭ ‬واشنطن‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬وغاضبة‭ ‬من‭ ‬وعوده‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬الى‭ ‬كبح‭ ‬جماحهم‭. ‬وقال‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭ ‬احد‭ ‬الاحزاب‭ ‬الشيعية‭ ‬النافذة‭ ‬‮«‬إنهم‭ ‬يرسلون‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭: ‬التطورات‭ ‬السياسية‭ ‬الأخيرة‭ ‬لم‭ ‬تغيّر‭ ‬شيئا،‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬بإمكاننا‭ ‬ضربك‭ ‬بشدة،‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬زعيم‭ ‬تنفيذ‭ ‬أجندتك‭ ‬في‭ ‬العراق‮»‬‭.‬

وقد‭ ‬يترك‭ ‬هذا‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬حرج‭.‬

قال‭ ‬دبلوماسي‭ ‬غربي‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬ان‭ ‬انسحاب‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬قد‭ ‬يمنح‭ ‬منافسيه‭ ‬فوزا‭ ‬دعائيا‭ ‬غير‭ ‬مقصود‭. ‬واضاف‭ ‬‮«‬إذا‭ ‬تابعت‭ ‬واشنطن‭ ‬وسحبت‭ ‬عناصرها،‭ ‬فستكون‭ ‬هذه‭ ‬الجماعات‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬التباهي‭ ‬بأنها‭ ‬طردت‭ ‬الأميركيين‭ ‬من‭ ‬العراق‭ ‬بتكلفة‭ ‬زهيدة‮»‬‭.‬

‭ ‬وصوّت‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬على‭ ‬طرد‭ ‬القوات‭ ‬الأجنبية‭ ‬المتمركزة‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬محاربة‭ ‬الإرهاب،‭ ‬لكن‭ ‬الكاظمي‭ ‬حاول‭ ‬التباطؤ‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭.‬

‭ ‬كما‭ ‬شرع‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد،‭ ‬وأطلق‭ ‬حوارًا‭ ‬استراتيجيًا‭ ‬مع‭ ‬واشنطن‭ ‬وسعى‭ ‬إلى‭ ‬تسريع‭ ‬الصفقات‭ ‬مع‭ ‬الشركات‭ ‬الأميركية‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬تقليل‭ ‬اعتماد‭ ‬العراق‭ ‬على‭ ‬واردات‭ ‬الطاقة‭ ‬الإيرانية‭. ‬وقال‭ ‬دبلوماسيون‭ ‬غربيون‭ ‬ومحللون‭ ‬إن‭ ‬سقوطه‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬كابوسا‭ ‬لاستقرار‭ ‬العراق‭.‬

‭ ‬وقال‭ ‬علي‭ ‬معموري،‭ ‬المحلل‭ ‬والمحرر‭ ‬في‭ ‬صحيفة‭ ‬نبض‭ ‬العراق‭: ‬‮«‬إذا‭ ‬أغلقت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬سفارتها‭ ‬بالفعل،‭ ‬فستترك‭ ‬الكاظمي‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬ضعيف‭ ‬وخطير‭ ‬للغاية،‭ ‬مما‭ ‬يفتح‭ ‬الباب‭ ‬أمام‭ ‬الميليشيات‭ ‬للتوسع‭ ‬وربما‭ ‬تتخذ‭ ‬إجراءات‭ ‬متطرفة‭ ‬ضد‭ ‬الدولة‮»‬‭.‬
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار