الوثيقة | مشاهدة الموضوع - محمد علاوي يكسر المعادلة المائلة.. منشار الاصلاح يمرّ على منصبي برهم والحلبوسي وليس على رئاسة الحكومة فقط
تغيير حجم الخط     

محمد علاوي يكسر المعادلة المائلة.. منشار الاصلاح يمرّ على منصبي برهم والحلبوسي وليس على رئاسة الحكومة فقط

القسم الاخباري

مشاركة » الاثنين فبراير 24, 2020 11:50 am

1.jpg
 
بغداد/المسلة: كشف النائب عن الجماعة الإسلامية الكردستانية احمد حمه، ا‏لإثنين‏، 24‏ شباط‏، 2020 عن أن العديد من الأحزاب الكردية ستدعم حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي بعد رفضه ضغوط الحزبين الحاكمين في إقليم كردستان وهما الاتحاد والديمقراطي بتمرير وزراءهم المتحزبين، الامر الذي يفسر سبب رضوخ الأحزاب الكردية الرئيسية لشروط رئيس الوزراء المكلف، بسبب الانقسام الكردي والخوف من اندلاع التظاهرات في الإقليم، وبدء المتظاهرين في بغداد برفع الشعارات، ضد قوى المحاصصة.

وقال حمه في تصريح ورد الى "المسلة"، إن الوفد الكردي من الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي فشل بإقناع علاوي بتمرير الوزراء الكرد المتحزبين ضمن كابينته الوزارية الجديدة.

وتكشف الجدالات بين القوى السياسية على ان محمد علاوي يريد ان يضع حدا للعرف السياسي الحالي بمعادلته المائلة، حيث القوى الكردية والسنية تتدخل بعملية اختيار رئيس الوزراء، بينما القوى الشيعية بعيدة في التأثير عن اختيار رئيس الجمهورية والبرلمان، وهو امر استغله كل برهم صالح ومحمد الحلبوسي، في لعب أدوار ليست على مقاسهما وليست من استحقاقاتهما.

وبسبب إصرار محمد علاوي، على نبذ طريقة المحاصصة في تشكيل الحكومة، فان اتفاق الساعات الأخيرة تمخض عن الرفض لمرشحي رئيس الجمهورية برهم صالح للوزارات "الكردية".. وان يكون الاختيار بتوافق رئيس الوزراء مع أربيل..

واثمر لقاء رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي بالوفد الكردي المفاوض، في اليومين الماضيين، حول تشكيل الحكومة، نتائج إيجابية في حسم الدعم لصالح رئيس الوزراء، مقابل تذليل بعض الشروط بين الطرفين، وحسم جلسة البرلمان، الأربعاء المقبل لصالح تمرير الثقة بالحكومة الانتقالية.

وما يزيد من فرص نجاح تشكيل الحكومة، الانقسام بين القوى السنية حول المناصب، اذ أفادت مصادر سياسية بان السبب وراء انشقاق النائب عن محافظة صلاح الدين مثنى السامرائي عن تحالف القوى العراقية برئاسة محمد الحلبوسي وتأسيسه لتحالف "الوطن أولا"، يعود الى رفضه لإصرار تحالف القوى على الاستحواذ على الوزارات وتسليمها للشخصيات والجهات المقربة من رئيس البرلمان الذي يصر على وزارات معينة، لاسيما التي تتمتع بميزانية مالية كبيرة.

وكان السامرائي قد اعلن في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" في 19 شباط 2020، عن إن " تحالف "الوطن أولا " ترسخت قناعاته باتجاه دعم تنفيذ مطالب الشعب وتحقيق الاستقرار، معربا عن تأييده لأسلوب محمد علاوي في تشكيل الحكومة.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار