الوثيقة | مشاهدة الموضوع - صنداي تلغراف : العراقيون السنة يعتبرون القوات الأمريكية في بلادهم "أهون الشرين"
تغيير حجم الخط     

صنداي تلغراف : العراقيون السنة يعتبرون القوات الأمريكية في بلادهم "أهون الشرين"

القسم الاخباري

مشاركة » الأحد يناير 19, 2020 9:49 am

7.jpg
 
نشرت صحيفة صنداي تلغراف تقريرا كتبه، كولن فريمان، من بغداد يقول فيه إن العراقيين السنة ينظرون إلى القوات الأمريكية في بلادهم على أنها "أهون الشرين".

يقول كولن إن المهمة الرسمية للقوات الأمريكية في العراق، وقوامها 5 آلاف جندي، هي المساعدة في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية. ولكن إيران ضغطت على السلطات العراقية لدفعها إلى طرد هذه القوات ردا على اغتيال القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني.

وقد مررت الحكومة الموالية لإيران، التي يغلب على تشكيلها الشيعة، لائحة غير ملزمة في البرلمان، تدعو إلى إخراج القوات الأمريكية من البلاد.

ولكن المسؤولين العراقيين في أحاديثهم الخاصة يخشون، بحسب الكاتب، من أن يمنح انسحاب القوات الأمريكية طهران المزيد من النفوذ والتأثير في شؤون البلاد. وهذه المخاوف يعبر عنها العراقيون السنة بصراحة أكبر من غيرهم، حيث يرون أن الحكومة تعاملهم اليوم كأنهم مواطنون أدنى درجة.

ويرى الكاتب أن هذه الحقيقة تظهر جليا في الأعظمية، أحد أرقى الأحياء وأكثرها ثراء. وكان هذا الحي أيضا مسرحا لنزاع طائفي، إذ دخل مقاتلون من السنة بدعم من تنظيم القاعدة في حرب مع فصائل شيعية مسلحة مدعومة من إيران. وفي عام 2007، أخذت الفصائل الشيعية تفرض سيطرتها، فبنت القوات الأمريكية "جدار السلام" الذي يفصل الأعظمية عن باقي الأحياء الشيعية. وقد أزيل هذا الحاجز اليوم، ولكن ذكرياته لا تزال في أذهان الناس.

ويقول الكاتب إن ما من أحد في الأعظمية إلا له حكاية يرويها عن قريب أو صديق قتلته الفصائل الشيعية التي كان يدربها ويرعاها قاسم سليماني والحرس الثوري الإيراني.

وينقل كولن عن أحد أهالي الأعظمية واسمه عياد سلمان قوله: "قاسم سليماني ساعد في تدمير العراق وتحويله إلى ذنب لإيران". ويضيف عياد أن الرئيس العراقي الراحل "صدام (حسين) كان يرعى مصالحنا وجعل العراق محترما بين الجيران، أما الآن فقدوا تكالبوا علينا كلهم. على القوات الأمريكية أن تبقى في البلاد، لأن الحكومة العراقية تقف إلى جانب إيران".

ويقول الكاتب إن المبتهجين بمقتل سليماني ليسوا من البعثيين فقط. فقد عبر المحتجون أيضا عن سعادتهم بذلك في ساحة التحرير.

وتتهم الولايات المتحدة قاسم سليماني بإصدار الأوامر بقتل المحتجين في المواجهات مع أجهزة الأمن التي أسفرت عن مقتل 450 شخصا على الأقل.

ويقول سالم صادق وهو جندي متقاعد "الجميع سعداء بمقتل سليماني، وإن كان من الأفضل لو أن العراقيين قتلوه بأنفسهم". ويضيف "لابد أن تبقى القوات الأمريكية لأنها تحمينا من الفصائل المسلحة، فلو خرجوا فإنهم سيقتلوننا جميعا".
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron