الوثيقة | مشاهدة الموضوع - حزب الله يكشف هجوم الطائرة المسيرة "بوضوح" واسرائيل تنتظر الانتقام من ايران وحزب الله.. وعراقيون: اين هذا العزم من تخاذل حكومتنا؟
تغيير حجم الخط     

حزب الله يكشف هجوم الطائرة المسيرة "بوضوح" واسرائيل تنتظر الانتقام من ايران وحزب الله.. وعراقيون: اين هذا العزم من تخاذل حكومتنا؟

القسم الاخباري

مشاركة » الأحد أغسطس 25, 2019 2:24 pm

4.png
 
بغداد/المسلة: لا يستبعد أعضاء المجلس الوزاري الاسرائيلي "الكابنيت" رد فعل ايراني مضاد، في أعقاب الهجوم الإسرائيلي على أهداف إيرانية على الأراضي السورية الليلة الماضية.

من جهتها زعمت مصادر عسكرية اسرائيلية ان التحقيقات الاستخباراتية توضح ان ايران تستعد لتنفيذ هجوم اخر بعدما فشلت الضربة الاولى عقب استهداف اسرائيل لمواقع ايرانية في سورية الليلة الماضية.

وطبقا لما نقلته المواقع العبرية صباح الاحد فان اسرائيل تستعد لمجموعة واسعة من السيناريوهات التي يمكن أن تتطور في هذا الحدث.

وذكرت المصادر العسكرية العبرية ان هناك قلق في اوساط الجيش الاسرائيلي بعد أن أصبح واضحًا في الأسابيع الأخيرة أن القوات الروسية في جنوب سوريا، والتي يجب أن تشرف على إنشاء منطقة أمنية على طول حدود إسرائيل والأردن مع سوريا، تسمح في الأسابيع الأخيرة لعودة وحدات صغيرة من كتائب فيلق القدس الايرانية ووحدات حزب الله بالتمركز في مواقع قريبة لا تزيد عن 10 إلى 15 كم من حدود إسرائيل والأردن

وفي ذات السياق قال اعضاء في المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت" الاسرائيلي" "لن نسمح لإيران بالتموضع في سوريا".واضاف وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس: "العمل الإسرائيلي يعتزم ضرب رأس الأفعى".وقد انضم إليه وزير الإسكان، يوآف غالانت، الذي قال "إسرائيل تشن اليوم حملة على أرض سوريا ضد الإرادة الإيرانية. إنهم يريدون إنشاء جيش في سوريا وفتح جبهة في مرتفعات الجولان - لن نسمح لهم بذلك ".

وفجر اليوم، سقطت طائرتان مسّيرتان إسرائيليتان في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانيّة، بيروت.

وأشار عفيف في حديث لـ"الوكالة الوطنية للإعلام" إلى أنّ "الطائرة المسيّرة الأولى سقطت من دون أن تحدث أضراراً، في حين أنّ الطائرة المسيّرة الثانية كانت مفخّخة وانفجرت وتسبّبت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الإعلامي التابع لـ"حزب الله" في الضاحية الجنوبية"، واصفاً ما حصل بـ"الإنفجار الحقيقي".

وأوضح أنّ طائرة الاستطلاع الأولى التي لم تنفجر هي الآن في عهدة الحزب الذي يعمل على تحليل خلفيات تسييرها والمهمات التي حاولت تنفيذها. وأكّد أنّ الحزب سيردّ بشكلٍ قاسٍ عند الخامسة من عصر اليوم في كلمة الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله في بلدة العين.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإن المسيّرة الثانية انفجرت في السماء قبل أن تسقط في حي معوّض بالضاحية.

ونقلت الوكالة الروسية عن مصدر قوله ان طائرة الإستطلاع الإسرائيلية التي أسقطت في الضاحية لديها مهمات عسكرية لزرع عبوات ناسفة ومجهّزة لتنفيذ عمليات اغتيال.

ماذا عن العراق؟

وفي اطار ردود أفعال العراقيين، فقد كان ذلك مدعاة للمقارنة بين وضوح بيانات حزب الله الذي حدد بسهولة هوية الطائرة ومصيرها على الرغم من انه "ليس دولة" فيما العراق بقواته الجوية وتحالفاته مع الولايات المتحدة والتحالف الدولي، ضاعت عليه أسباب القصف ومصدره، الى الحد الذي احدث انقساما بين النخب والشارع على حد سواء، فيما وجهت الانتقادات الى حكومة لا تعرف كيف تحمي سماء بلدها..
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار