الوثيقة | مشاهدة الموضوع - حزب الله يرد على غارة الزهراني بـ50 صاروخاً على قاعدة “تسنوبار” في الجولان.. واغتيال قيادي من حماس-
تغيير حجم الخط     

حزب الله يرد على غارة الزهراني بـ50 صاروخاً على قاعدة “تسنوبار” في الجولان.. واغتيال قيادي من حماس-

القسم الاخباري

مشاركة » الجمعة مايو 17, 2024 9:38 pm

2.jpg
 
يروت- “القدس العربي”: بعد الاستهداف الاسرائيلي لمنطقة بعلبك قبل يومين، تم في الساعات الماضية استهداف منطقة الزهراني بسلسلة غارات حيث أطلق الطيران الحربي عدداً من الصواريخ على المنطقة الواقعة بين النجارية والعدوسية ومنشآت النفط.

وأسفرت هذه الغارة عن استشهاد المسؤول في حزب الله حسين خضر مهدي بعد استهداف سيارته، وطفلين سوريين هما أسامة وهاني الخالد، نتيجة إصابتهما بجروح بالغة. وقد نعى حزب الله شهيده في بيان جاء فيه “بمزيد من الفخر والإعتزاز، تزف المقاومة الإسلامية الشهيد المجاهد حسين خضر مهدي “أبو خضر” مواليد عام 1962 من بلدة النجّارية في جنوب لبنان، والذي ارتقى شهيدًا على طريق القدس”. وأعلن الدفاع المدني أن عناصره عملت على إنقاذ جريحين من تحت الأنقاض أصيبا إثر غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزلين في بلدة العدوسية- الزهراني، وتولت جهات أخرى نقلهما إلى المستشفى.

ورداً على هذه الغارة التي أدت إلى استشهاد مدنيين، قصف حزب الله قاعدة “تسنوبار” اللوجستية في الجولان المحتل بـ50 صاروخ ‏كاتيوشا. كما رد الحزب على القصف المدفعي على حولا باستهداف مرابض العدو في الزاعورة بدفعة من صواريخ الكاتيوشا، ونفّذ هجوماً على موقع ‏الراهب بقذائف المدفعية واستهدف موقع “جل العلام” وموقع “بياض بليدا” و”البغدادي” وثكنة “برانيت”، ودوّت صافرات الإنذار في “معيان باروخ” في إصبع الجليل و”كتسرين” جنوب الجولان.
سلاح المسيّرات

وتحدث الإعلام العبري عن سقوط إصابات في منطقة “كرم بن زمرا” في الجليل بعد سقوط عدد من الصواريخ من لبنان، ولفت إلى دوي انفجارات عنيفة جنوب الجولان، وعن اندلاع 3 حرائق. وأشار إلى “أن حزب الله يكثف محاولاته لإعماء الجيش الاسرائيلي واستهداف مختلف وسائل المراقبة لديه”، معترفاً “بأن زيادة استخدام حزب الله لسلاح المسيّرات يجسد مدى صعوبة مواجهة مثل هذا السلاح”. أما هيئة البث الإسرائيلية فنقلت عن مسؤولين إسرائيليين “أن إيران نقلت وسائل دفاع جوي متقدمة لحزب الله في لبنان”.

في المقابل، نفّذ الطيران غارات على بلدات دير سريان والعديسة وكفرحمام، وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، عبر منصة “اكس”: تم رصد إطلاق نحو 75 قذيفة صاروخية من لبنان نحو (الأراضي الإسرائيلية) حيث تم اعتراض العشرات منها. بالإضافة إلى ذلك، زعم أن جيش الاحتلال رصد في وقت سابق منصة صاروخية لحزب الله في منطقة يارون كانت جاهزة للإطلاق حيث قامت طائرة حربية باستهداف وتدمير المنصة مما حال دون إطلاق عدد كبير من القذائف الصاروخية. وأرفق أدرعي منشوره بفيديو يوثّق الاستهداف.

ومن على الحدود مع لبنان، قال وزير الحرب الإسرائيلي يوآف غالانت “نحن ملزمون بالاستعداد لكل احتمال ويجب الاستمرار بضرب مطلقي الصواريخ والمسيّرات”، وأضاف “كما قلت للجنود قبل دخول غزة أقول لكم انتظروا سوف نعمل”.
اغتيال قيادي من حماس

وقبل أن يحل المساء، نفّذ الطيران المعادي غارة على سيارة على طريق مجدل عنجر المصنع استهدفت القيادي في حركة “حماس” شرحبيل السيد وأدت إلى استشهاده مع مسؤول فلسطيني آخر. ونفت الجماعة الإسلامية الأنباء التي تحدثت عن استهداف رئيس مكتبها السياسي أبو علي ياسين
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار