الوثيقة | مشاهدة الموضوع - السيد نصر الله: أطلبوا من السعودية وقف القتل الجماعي وسحق الاطفال في اليمن أولا ثم ابحثوا عن حل سياسي.. لم نرسل اسلحة او صواريخ باليسيتة او اسلحة متطورة الى اي بلد عربي.. الأمريكيون منعوا سيطرة الجيش السوري على البوكمال وعودة المدينة يعني نهاية دولة داعش.
تغيير حجم الخط     

السيد نصر الله: أطلبوا من السعودية وقف القتل الجماعي وسحق الاطفال في اليمن أولا ثم ابحثوا عن حل سياسي.. لم نرسل اسلحة او صواريخ باليسيتة او اسلحة متطورة الى اي بلد عربي.. الأمريكيون منعوا سيطرة الجيش السوري على البوكمال وعودة المدينة يعني نهاية دولة داعش.

القسم الاخباري

مشاركة » الاثنين نوفمبر 20, 2017 5:28 pm

3.jpg
 
ناشد الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله الدول العربية دعوة المملكة العربية السعودية الى وقف حربها في اليمن قبل البحث عن حل سياسي للازمة، واضاف ننتظر عودة الحريري ونحن منفتحون على كل نقاش يجري في البلد، ونفى نصر الله ارسال حزب الله اي صواريخ باليستية او اسلحة متطورة الى اليمن او البحرين او الكويت او العراق، او اي بلد عربي.
ونفى نصرالله الإثنين أي علاقة لحزبه بالصاروخ البالستي الذي تبنى الحوثيون في اليمن إطلاقه باتجاه الرياض قبل أن تعترضه القوات السعودية في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.
وقال نصرالله في خطاب تلفزيوني بثته قناة المنار التابعة لحزبه “لا علاقة لأي رجل من حزب الله اللبناني باطلاق هذا الصاروخ” متابعاً “أنفي بشكل قاطع هذا الاتهام الذي لا يستند الى حقيقة ولا إلى دليل”.
وقال السيد نصر الله إن الإدارة الأميركية عملت على عدم وقوع مدينة البوكمال تحت سيطرة الجيش السوري، وأضاف أن “الأميركان وسلاحهم الجوي كان يطلقون النيران على القوات المقاتلة لداعش ويعرقلون القصف الجوي السوري والروسي في البوكمال”.
وأشار نصر الله إلى أن “التحالف الأميركي سهل هروب داعش من البوكمال إلى مواقع تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية”.
وصرح الأمين العام لحزب الله اللبناني أن الحزب أرسل مقاتلين وقياديين للأراضي العراقية للمشاركة في الحرب ضد “الدولة الاسلامية”، وأن ذلك تم بالتنسيق مع الحكومة العراقية في بغداد.
وقال نصر الله خلال كلمة متلفزة اليوم الاثنين “منذ بداية مؤامرة داعش في العراق وبالتنسيق مع الأخوة في حكومة العراق أرسلنا عددا كبيرا من مقاتلينا وسقط لنا شهداء وجرحى”، مواصلا “قدمنا مساهمة متواضعة في معركة العراق ضد داعش، وإذا وجدنا أنه لا حاجة لمقاتلينا في العراق سيعود هؤلاء المقاتلون”.
وأضاف أن “الأميركان وسلاحهم الجوي كان يطلقون النيران على القوات المقاتلة لداعش ويعرقلون القصف الجوي السوري والروسي في البوكمال”.
وأضاف “نعتبر أن المهمة انجزت ولكن بانتظار اعلان النصر النهائي العراقي” موضحاً “على ضوء هذا التقدم، سنقوم بمراجعة للموقف وإذا وجدنا أن الأمر قد انجز ولم يكن هناك حاجة لوجود هؤلاء الأخوة هناك سيعودون للالتحاق في أي ساحة أخرى تتطلب منهم ذلك”.
وشدد نصرالله على أنه “لا علاقة” لهذا التوجه “ببيان الخارجية العرب، هذا له علاقة ان داعش لحقت بها الهزيمة المطلوبة، ولم يعد هناك حاجة لوجود كوادر حزب الله في العراق”.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار